بالمنظار

تنشد عن ” مواقف الجبيل ” ؟ هذا هو الحال !!

كتب – عبدالله آل غصنة 

يعاني سكان الجبيل  من استمرار مشكلة مواقف السيارات بعد تعاقد البلديه مع إحدى الشركات  للاشراف على تنظيم المواقف المعتمده في المحافظة . ولعلكم تلاحظون حجم المعاناة وكبرها مانقرأه بشكل يومي من ملاحظات وشكاوي في موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” فلايكاد يمر يوم أو يومين إلا ونشاهد انتقادات .

وتمثل المعاناة كما وصلني من ملاحظات من مواطنين ومقيمين كثر في عشوائية التنفيذ والتنظيم حيث قامت الشركة حسب قولهم بمحاصرة كل المحافظة بالمواقف ووضع عدادات عليها لتحصيل الرسوم حتى أن  المباني السكنية الخاصة  لم تسلم من وضع عدادات فيها بينما كانت البلدية والمجلس البلدي  قد حددا  نطاق جغرافي على الشركة الالتزام به . وممازاد الطين بلة على قولهم فأن بعض الساحات والمواقف الخارجة عن إيطار العقد قد طالها المخالفات والسحب من قبل الشركة وهنا السؤال : هل يحق لهم ذلك ؟ نتمى من مسؤولي البلدية والشركة التوضيح !!

ويشير المتضررون الى أن وضع العدادات والرسوم لامشكله فيها فتطبيق النظام مطلوب والمواقف معمول بها في معظم دول العالم ولكن الفرق هنا أنهم يطبقون آلية منظمة للعمل ولكن هنا العمل والتخطيط عشوائي حيث يتم وضع المواقف في مواقع خارج النطاق المسموح به خاصة في مواقف الوحدات السكنيه التي ازعجت السكان .

كما يعانون من مشكلة سحب السيارات بشكل عشوائي بمجرد ايقاف المركبة عند سوبر ماركت او محال تجارية  لفترة لاتتعدى دقيقه حيث تكون مركبته قد سحبت بالونش . وتساءل البعض عند الوقوف في موقف ما ودفع الرسوم 3 ريال لماذا لايحق له  أن يقف في موقف آخر في شارع آخر بنفس هذه الفاتورة التي لم ينفذ وقتها !!

وكما وصلني يعاني مقر الشركة المشغلة للمواقف بشكل يومي من ازدحام المراجعين ممن يتقدمون بشكاوي نتيجة الخلل الحاصل في العمل من قبل الشركة التي يقول المواطنون انها تعمل بشكل عشوائي ويطالبون الجهات المختصه بوضع حد لها خاصة مع تزايد المشاكل وتفاقمها والرفع  بالشكاوي لعدة جهات .

ومما ينبغي ذكره فإن الحملة الإعلانية والإعلامية للتشغيل من قبل الشركة لم تحظى بأي جوانب توعوية قبل التشغيل وأدى هذا القصور إلى نتائج مخيبة لآمال وتطلعات سكان الجبيل الذين يؤكدون وقفوهم مع التنظيم لا لتحصيل الرسوم المالية فقط .

ختاما أوجه صوتي مع صوت هؤلاء المواطنين إلى معالي أمين المنطقة الشرقية للنظر في وضع حل جذري لتجاوزات الشركة – ان وجدت-  خاصة وان معاليه شخصيا قد صرح في وقت سابق عن وجود مقاول في كل من الخبر والدمام والجبيل البلاغات ضده زادت ويجب أن يستبعد فهل ياترى المقصود به هذه الشركة ؟ !

شخصياً أتمنى دعوتنا من قبل الشركة أو البلدية أو المجلس البلدي لزيارة مقر الشركة والإطلاع على عمل آلية الشركة وتوضيح كل هذه الملابسات وأما اعتراف وحلول لها أو سوء فهم في تطبيق الأنظمة ..

ألقاكم في مقال الأسبوع المقبل 

‫6 تعليقات

    1. جزاك الله خير .. حتى عند المستوصفات مستوصف الشفاء توقف بفلوس ليس فقط الاماكن التجارية ماخلوا موقف الا وصار محجوز لهم .. انا كرهت التسوق من الجبيل ..

  1. انا اتفق معك قلبا وقالبا ولكن بودي لو وضحت بكلمت سكان الجبيل وكتب بدلا عنه سكان الجبيل البلد لان الجبيل الصناعية بفضل الله لا يوجد بها هذه المعاناة وسكانها مرتاحين من نظامية التخطيط والمشاريع المدروسه واخيرا نطلب من الله ومن المسؤولين النظر في هذا الموضوع بشكل عاجل

  2. أنا ممكن وقع تحت ظلم هذا النظام لمرتين
    أضف الى ذلك عدم وضوح اللوحات الارشتديه التي تدل على ان هذا المكان خاضع للرسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى