أهم الأخبارالجبيل اليوم

قائد القوات البحرية الملكية السعودية يُدَشِّنُ سفينة جلالة الملك “الجبيل”

دشَّن معالي قائد القوات البحرية الفريق الركن فھد بن عبدالله الغفيلي، السفينة الأولى من مشروع السروات من طراز كورفيت “أفانتي 2200″،التي أُطلق عليها رسمياً اسم سفينة جلالة الملك ” الجبيل “، وذلك ضمن مراسم التدشين التي أُقيمت في مدينة سان فرناندو بمملكة إسبانيا، حيث قام معالي قائد القوات البحرية برفع علم المملكة العربية السعودية إيذاناً بدخولها الخدمة بالقوات البحرية الملكية السعودية.
وشارك في مراسم تدشين سفينة جلالة الملك “الجبيل” سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة إسبانيا عزام بن عبدالكريم القين، وعددٌ من كبار ضباط القوات البحرية الملكية السعودية، والملحق العسكري بسفارة المملكة العربية السعودية في مدريد، والرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية “SAMI” المهندس وليد بن عبدالمجيد أبوخالد، ومعالي رئيس هيئة أركان القوات البحرية الإسبانية الفريق أول أنطونيو مارتوريل،وعددٌ من كبار المسؤولين من الحكومة الإسبانية،وممثلون من شركتي “سامي نافانتيا” و”نافانتيا الإسبانية” بالإضافة إلى جهات أخرى.
وبهذه المناسبة أعرب معالي قائد القوات البحرية الملكية السعودية عن سعادته بهذا الإنجاز المميز لتدشين باكورة مشروع السروات سفينة جلالة الملك “الجبيل”،مضيفاً بأن هذا الإنجاز يعد محطة بارزة في تاريخ القوات البحرية الملكية السعودية، كما سيسهم في رفع مستوى جاهزية القوات البحرية الملكية السعودية لتعزيز الأمن البحري في المنطقة وحماية المصالح الحيوية والإستراتيجية للمملكة العربية السعودية، ومثمناً الدعم غير المحدود الذي تحظى به القوات المسلحة بشكل عام والقوات البحرية على وجه الخصوص من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية – أيده الله – وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع،و صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع حفظهما الله.
من جهته،أوضح الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية “SAMI” المهندس وليد بن عبدالمجيد أبوخالد أنه يحق لقطاع الصناعات الدفاعية السعودي وشركة SAMI الفخر والاعتزاز بالإنجاز والنجاح الذي تحقق من خلال التعاون مع الشركات العالمية الرائدة في مجال تصنيع المعدات الأصلية، من أجل خدمة القوات المسلحة السعودية، وإننا على ثقة من أن سفينة جلالة الملك الجبيل ستشكل إضافة قيِّمة،وستدعم القدرات الدفاعية للمملكة، مقدماً الشكر وعظيم الامتنان للقيادة الرشيدة على الدعم والتوجيه المستمرين، وشكره للقوات البحرية الملكية السعودية على ثقتهم بنا.
وبيَّن أن SAMI نافانتيا تواصل دعم جهودنا لبناء قطاع دفاعي مستدام في المملكة، ويشمل ذلك تطوير نظام “حزم”، أول نظام قتالي بحري سعودي،إلى جانب دعم توطين التقنيات الدفاعية من خلال نقل التكنولوجيا، ورعاية الكوادر الوطنية الموهوبة من خلال التدريب في أثناء الوظيفة، مشيراً إلى أن سفينة جلالة الملك ” الجبيل” تتميز بأحدث الأنظمة القتالية للتعامل مع جميع التھديدات الجوية والسطحية وتحت السطحية، وكذلك الحروب الإلكترونية التي تفوق بقدراتھا الكثير من سفن بحريات العالم، حيث ستُزوَّد سفن مشروع السروات بأول نظام إدارة معركة سعودي “100%” تحت اسـم “حـزمHAZEM ” جرى تطويره مـن قبل شـركة “سـامي نافانتيـا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى