الاقتصاد

الهيئة الملكية بالجبيل تعلن عن جوائزها البيئية للشركات ذات الأداء البيئي الأفضل

بحضور سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل د .أحمد بن زيد  آل حسين انطلقت صباح امس الأحد الموافق 5 يونيو 2022م  في المركز الثقافي بالفناتير بمدينة الجبيل الصناعية أعمال يوم البيئة العالمي وتسليم جوائز الهيئة الملكية للشركات ذات الأداء البيئي الأفضل تحت شعار “لا نملك سوى أرض واحدة”.

حيث  أكد مدير عام الشؤون الفنية  بالهيئة الملكية بالجبيل م عبدالله كاشغري على ان الانبعاثات الصناعية تعتبر أحد أهم أسباب ارتفاع درجة حرارة الأرض نتيجة ظاهرة الاحتباس الحراري ما أدى إلى حدوث ظواهر غير طبيعية من حرائق وفيضانات وغيرها أدت إلى خسارة الكثير من الأراضي والغابات التي تعتبر رئة الأرض وانقراض العديد من الكائنات الحية نتيجة عدم قدرتها على التكييف وهنا تكمن أبعاد المشكلة.

 واضاف مدير عام الشؤون الفنية قائلا الآن يُظهر العلم بوضوح أنه من أجل تجنب أسوأ آثار تغير المناخ والحفاظ على كوكب صالح للعيش، يجب أن تقتصر زيادة درجة الحرارة العالمية على 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة.

 وأشار إلى أن الهيئة الملكية للجبيل وينبع قد تبنّت عدة سياسات وبرامج مستدامة للمحافظة على البيئة ومواردها الطبيعية بداية من استخدام الغاز الطبيعي كلقيم في العمليات الصناعية في مدن الهيئة والذي ساهم في التقليل من انبعاث ملايين الأطنان من ثاني أكسيد الكربون، ومعالجة مياه الصرف الصحي والصناعي واستخدامها في أعمال البستنة والتشجير وزيادة مساحة المسطحات الخضراء والتي ساهم في خفض انبعاثات الكربون، بالإضافة إلى مشاركة شركاء الهيئة الملكية في الصناعة من خلال إلتزام الشركات الصناعية في المدينة بالأنظمة والمعايير البيئية واستخدام أحدث التقنيات لتقليل الانبعاثات وإعادة تدوير النفايات الصناعية وقد ساهم ذلك وبشكل ملحوظ في تقليل نسبة الانبعاثات

عقب ذلك ألقى الدكتور محمد بن صالح الصرف المدير الإقليمي للمجلس الأمريكي للأبنية الخضراء في السعودية محاضرة  بعنوان تسريع عملية إزالة الكربون – أين نحن وكيف سنصل إلى أهدافنا وقال  فيها لتحقيق رؤية اتفاقية باريس لتخفيض الانبعاثات الكربونية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة للعمل المناخي العادل حيث سيكون الحد من البصمة الكربونية للمباني في مركز الإجراءات للتخفيف من آثار تغير المناخ.

ثم تحدث الدكتور سعد بن محمد دهلوي، أستاذ الكيمياء البيئية بقسم صحة البيئة بجامعة الإمام عبدالرحمن الفيصل  في محاضرة  بعنوان مواجهة تغير المناخ الوضع الحالي والاتجاهات المستقبلية  وذكر  أن المملكة تسعى لتنفيذ إجراءات ومشاريع لخفض 278 مليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون والغازات الدفيئة سنويًا بحلول عام 2030.

 ثم توالت فقرات الحفل حيث  كرّم سعادة الرئيس التنفيذي  للهيئة الملكية بالجبيل د. أحمد بن زيد  آل حسين المتحدثين الدكتور/ محمد بن صالح الصرف، والدكتور/ سعد بن محمد دهلوي

بعد ذلك أُعلن عن الشركات الفائزة بجوائز الهيئة الملكية بالجبيل للمبادرة البيئية لعام2021م حيث قام سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل  بتكريم الشركات الفائزة وهي شركة صدارة للكيميائيات (صدارة) ، والشركة العربية للبتروكيماويات (بتروكيميا) ، و شركة سابك للمغذيات الزراعية.

وبعدها تم تكريم الفائزين بجائزة الهيئة الملكية لأفضل الشركات الراعية للأنشطة البيئية وهي الشركة المتقدمة للبتروكيماويات (المتقدمة) ، و شركة الجبيل للبتروكيماويات (كيميا) ، و الشركة السعودية للحديد والصلب (حديد).

عقب ذلك اعلنت الهيئة الملكية بالجبيل  عن جائزة الهيئة الملكية لأفضل آداء بيئي للشركات الصناعية في الصناعات الثانوية: في المركز الأول شركة زجاج جارديان السعودية الدولية المحدودة (قلفجارد) ،وفي المركز الثاني الشركة العالمية لطلاء المعادن (يونيكويل) ،فيما حصلت على المركز الثالث الشركة العربية الكيماوية (لاتكس)

اما في فئة الصناعات  الأساسية فقد  حصلت الشركة المتقدمة للبتروكيماويات (المتقدمة) على المركز الأول ، وشركة الفارابي للبتروكيماويات (الفارابي) على المركز الثاني ، وشركة الجبيل المتحدة للبتروكيماويات ( المتحدة)  على المركز الثالث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى