التعليم

“تقويم التعليم” توقع اتفاقية مع الهيئة الملكية للجبيل وينبع لتطبيق مقياس الكفايات والمهارات القيادية

وقعت هيئة تقويم التعليم والتدريب اليوم، اتفاقية تعاون مع الهيئة الملكية للجبيل وينبع لتطبيق مقياس الكفايات والمهارات القيادية، وذلك بمقر الهيئة الملكية.
ومثل هيئة تقويم التعليم المدير التنفيذي للمركز الوطني للقياس “قياس” الدكتور عبد الله بن علي القاطعي، ومن جانب الهيئة الملكية للجبيل وينبع الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع الدكتور فهد بن ضيف الله القرشي.
وتهدف الاتفاقية إلى رفع معايير الانتقاء وتمييز الكفاءة من خلال القدرات والجدارات التي يتضمنها المقياس وتقليل الفجوة بين الجدارات المتطلبة لشاغل الوظيفة القيادية وبين الجدارات المتوافرة لدى المرشح لها وسيطبق المقياس في جميع المدن الصناعية التابعة للهيئة في الرياض والجبيل وينبع وجازان ورأس الخير.
وتعمل هيئة تقويم التعليم والتدريب وفق رسالتها وأهدافها، بالتعاون والتكامل مع عددٍ من الجهات الحكومية والخاصة؛ للإسهام في رفع جودة التعليم والتدريب وكفاءتهما لأعلى المستويات العالمية بما يسهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، ومستهدفات برنامج تنمية القدرات البشرية وصولاً إلى مواطن منافس عالميًا، كما تعدُ الهيئة الجهة المختصة في المملكة بالتقويم والقياس واعتماد المؤهلات في التعليم والتدريب في القطاعين العام والخاص لرفع جودتهما وكفايتهما ومساهمتهما في خدمة الاقتصاد والتنمية الوطنية.
ويُعد مركز “قياس” التابع للهيئة المرجع الوطني في بناء وسائل القياس في التعليم والتدريب وتطبيقها وتطويرها، وبناء المقاييس والاختبارات القياسية التي تختص بها الهيئة، ويقوم بمواءمة وتطبيق الاختبارات الدولية التي تشترك فيها المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى