التعليم

“حفــلات التخــرج ” .. قصـة مابيـن ” الضـرورة ” و ” التـرف ” !

جيل اليوم | هيثم بن حريب . الجبيل .                                                       الصورة من النت

مع قرب الاختبارات ونهاية السنة الدراسية من كل عام ،  تدور قصة كبرى بين المدارس و أسر الطلاب والطالبات وهي حفلات التخرج من المرحلة التمهيدية في رياض الأطفال وصولا  الى المرحلة الجامعية ، ” جيل اليوم ” تطرح من خلال هذا التقرير قصص حفلات التخرج وهل أصبحت ضرروية ؟ أم بهرجة وتكاليف ؟ هل مايصرف فيها من مبالغ مالية واستعدادات يستحق ؟ مادور المدرسة في ذلك ؟ وهل لها ضوابط ؟

كان لنا حديث مع بعض اولياء الامور والطلاب والطالبات حول هذه القصص وكانت الاراء ما بين مؤيد بضوابط  و متحفظ ..

يقول “محمد المري “ بأن حفلات التخرج بالشكل الذي نراه اليوم اصبح أمر مكلف أثقل كاهل الوالدين وذلك يرجع الى محاولة بعض العوائل متوسطة الدخل جبر خواطر أبنائها لما يرونه من حفلات تخرّج لدى بعض الأقارب فيحاولون مجاراتهم حتى انتشرت هذه الظاهرة !

واضافت “تالة ابراهيم “ طالبة جامعية ووالدتها هنادي بأن حفلات التخرج ضرورية لبعض المراحل ، كمثال الروضة والابتدائي والمتوسط ليسوا بحاجه الى حفلات تخرج لانه لازال أمامهم سنوات دراسية. بينما الثانوي والجامعة فقد أنهوا جميع المراحل الدراسية بالنسبة للثانويه او المسيرة الدراسية بالنسبة للجامعة وبالنسبة للحفلات على مستوى العائلة فكل أسره تحتفل بطريقتها وبحسب إمكانياتها ومقدرتها..

وكان رأي “جمانه وجنا”  طالبات في المرحلة الثانوية ان حفلات التخرج ضروريه فهي تسعد الطالب و الطالبة على تفوقهم ونجاحهم وتحفزهم للمرحله القادمة…

و ختاماً رأت (ه.ع) بأن الحفلات ليست ضرورية ولكن تعتبر نوع من أنواع المكافأه والتحفيز بعد مشوار طويل من الجد والاجتهاد
مع مراعاة عدم الاسراف المبالغ فيه بمثل هذه المناسبات.

مستشارة أسرية

وأضافت المستشارة الاسرية “هدى الشقوير “ بأن احتفالات التخرج وسيلة تحفيز جيده ولكن بضوابط حتى لاتصبح اسراف وتدليع،و لابأس بها حسب استطاعة كل عائلة ولكن كلما كانت خاصة بأسرة الخريج/ه فقط تكون أكثر ألفة وزيادة في توطيد العلاقة مع هذه الفئات التي تحتاج للتعبير عن الحب بطريقتهم. ‏و من الناحيه التربوية تكون كمكافأة له/ها ” فتحسن من السلوكيات والنفسيات بعد جهد وتعب المذاكرةوضغوطاتها “.

حراك تجاري

تنشط في مثل هذه الأوقات مع نهاية كل عام دراسي وقبيل الاختبارات المحال التجارية من محال ورد وهدايا وتنسيق وغيرها كما تنشط حجز قاعات الاحتفالات بالفنادق وبالتالي فأنه حراك تجاري نشط يتزامن مع هذه الاحتفالات .

 

‫2 تعليقات

  1. حفلة النجاح حلوه لجميع المراحل << بين الأهل الأم والأب والأخوان .. وحفلة التخرج فقط لثانوي والجامعين زمان يعني نقول قبل ١٥ سنه كنا نحتفل بالتخرج بالعشاء العائلي لا حفلة ولا هم يحزنون وكنا مبسوطين الحمدالله

  2. فالمبلغ أيا كان لا مبرر لدفعه أيا كانت المناسبة، فهناك أسر ربما تعذر عليها تدبير المبلغ، لهذا نعتقد أنه لا داعي لإقامة أي حفلة كانت داخل المدارس أو خارجها، فهو ترف لا مبرر له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى