المقالات

معاناة حملات الحج والنقل الجماعي

كتب | عبدالله غصنة 

مقالي اليوم طويل نسبيا ويحكي معاناه شخصيه لي ولغيري ممن اتت الموافقه على ادائهم فريضة الحج لهذا العام وما ادى اليه تغيير حملات الحج عن الخيارات المختارة من مشاكل ومعاناة .

ماحدث في عملية تسجيل الحجاج لهذا العام فيما يخص توزيع حجاج الداخل على الحملات الخاصة بهم امر مزعج وغير منطقي ومكلف ومرهق على الحجاج .

والقصة تتمثل في انه بعد الموافقه على الحج يتم توجيه الحجاج الى وضع خيارات للحملات التي يرغبونها وعلى سبيل المثال انا شخصيا وضعت ثلاث خيارات للحمله للعاملة المنزليه لدي وهي الجبيل الدمام الخبر .

وبعد ذلك وصلتنا رسالة بالموافقه على الحج وانه تم تحديد موقع الحمله في مكه وعند الاتصال بصاحب الحمله والاستفسار منه كيف حصل ذلك فاخبرنا ان التوزيع جاء عن طريق وزارة الحج .

وبمتابعتي وسائل التواصل الاجتماعي وجدت ان هناك تذمر كبير من قبل حجاج اخرون تم تحديد حملاتهم عبر الخيارات الموضوعة فهناك من حائل حددت حملته بالرياض وكذلك هناك حالات كثيره وزعت فيها الحملات بغير الخيارات وبدون شك هذا مرهق ومكلف اذ عليك تتحمل نفقات السفر للوصول الحمله التي يفترض ان تكون من ضمن تكاليف الحمله من الموقع الذي انت فيه واخترت الافضل والاسهل لك .

وبعد ان وجدنا انه ليس باليد حيله قمنا بترتيب حجوزات العامله في النقل الجامعي حيث لم يكن هناك امكانيه طيران لعدم وجود مقاعد وبعد ان اتممنا الحجز من الجبيل الى الدمام والرياض ثم مكه وقص التذاكر عبر الموقع كانت هناك مفاجأة ولكن مزعجة ليست سارة .

عندما توجهت الى موقع النقل الجماعي (سابتكو ) بالجبيل الساعه الثانيه بعد الظهر للذهاب الى الدمام ومنها الساعه الرابعه الى الرياض قال لنا مكتب النقل بالجبيل ان الرحله تم إلغائها وان على الذهاب الى الدمام بالسيارة حتى تتمكن من اللحاق برحله الرياض فما كان مني الى الذهاب بالسياره وعند وصولي محطة النقل بالدمام ركبت العامله الحافله الى الرياض واثناء توجهي الي مكتب المسئول في محطة الدمام لاقدم شكوى عن الغاء رحلة الجبيل وعدم ارسال رساله بالالغاء ظهرت مشكلة ايضا صاعقه حيث عندما عرف ان المسافره الى مكه قال عليك ان تعدل مسار الرحله من الرياض الى مكة وان تختار الطائف او جدة محطة الوصول .

وسالته لماذا فقال وصلت تعليمات من وزارة الحج بعدم السماح بدخول حافلات النقل الجامعي الى مكة وسالته عن الحل وان العامله حاليا في طريقها الى الرياض والحجز لديها الرياض مكه وسالته لماذا لم تخبروننا بان المسارات تغيرت قال يفترض وصول رساله اليكم بالتعديل .

ولاني لم اكن في وضع الجدال حيث ان كل همي هو التفكير في العامله التي في الحافله الى الرياض ولا تعلم عن تغيير المسار .

طلبت منه تعديل الحجز من خلال رقم حجزها من الرياض الى جده او الطايف وبعد ان بحث قال للاسف لايوجد مقاعد الى في اليوم الثاني وهنا مشكله اخرى لان على العامله ان تصل الى موقع الحمله يوم الاربعاء قبل الساعه السابعه مساء والا الغي اشتراكها ويذهب مبلغ ١٣ الف ريال قيمه الحمله .

وفي الوقت الذي كانت الساعه فيه الخامسه مساء والعماله في طريقها للرياض تواصلت عبر موقع النقل ولم يتم الرد واتصلت بالرقم لترد علي احدى الموظفات وقد كانت للحق متساعده ومتفهمه للوضع الذي نحن فيه ولكن وجدت ايضا انه لايوجد مقاعد على الرحله التي يفترض ان تسافر فيها الى مكه وتغيير الحجز الى الطايف او جده وقالت لديك خيارنا اولهما استعادة سعر التذاكر والثاني ان تتواصلوا مع المشرفين في المحطه في حال وجود حل .

وبالفعل تواصلنا مع العامله واخبرناهم بان بالوضع واننا نحاول واذا لم نجد حل سوف نقوم بالتنسيق مع شركات اجرة وتوصيل لايصالها الى ميقات الطائف واثناء محاولاتنا جاء الفرج حيث وعدنا احد المشرفين الذي قدر وتفهم ظروفنا وظروف العامله التي لوحدها في وضع مزري حيث قال انشالله ستكون في الاولويه في حال تغيب احد الركاب وبالفعل وجد لها مكان على رحله الطائف بعد تغيير وتعديل تذكرتها والحمدالله الان هي في موقع الحمله .

هذه قصتي التي عايشتها وهناك غيري لابد من انه عانى من اختيار وتغيير موقع الخيارات للحملات وكذلك تغيير رحلات النقل الجماعي بدون ارسال مايفيد بتغيير الرحلات حتى يتم التعامل بسرعه مع تغيير الحجز في وقت مناسب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى