أهم الأخبارالجبيل اليومالرياضةالكتابالمقالات

الزنقري يكتب لـ #جيل_اليوم  : ( استمتعو بكرة القدم ) قضت على رهبة المونديال .

ايام قليله تفصلنا عن اطلالة منتخبنا الوطني لكرة القدم الاولى في منافسات كاس العالم قطر ٢٠٢٢ والتي ستكون امام منتخب الارجنتين ونامل ان يكون الظهور للمنتخب مرضيا لطموح ثلاثين مليون سعودي سيتسمرون امام الشاشات يوم اللقاء داعين وداعمين للصقور. في تلك المواجهه الصعبه التي فرضتها قرعة المونديال .

شخصيا لم اطمئن الاطمئنان الكامل على المستوى الفني للمنتخب حتى وان ظهر بشكل لاباس به امام منتخب كرواتيا في اخر مباراة تحضيريه للمنتخب قبل خوض المعترك الرسمي وذلك يعود لانني تابعت مباراة للمنتخب الارجنتيني في نفس اليوم امام منتخب الامارات الشقيق فاز فيها بنتيجه كبيره ازعجتني وقللت من اطمئناني

الارجنتين المتسلح بنجوم عده يتقدمهم النجم الكبير ميسى ودي ماريا. يسعون لتحقيق اللقب لعدة اعتبارات اهمها ان هذه البطوله ستكون الاخيره للثنائي ميسي ودي ماريا على ما اعتقد ويالتالي سيسعون للذهاب بعيدا في المونديال والبحث عن اللقب. وبالتاكيد سيحرصون على ان تكون البدايه قويه ومع ذلك امل ان يكون السيد هيرفي رينارد واقعيا بمعنى الكلمه وخوض هذه المباراة وفق امكانات لاعبيه على مدار الشوطين وان لا ينجر لمجاراة الارجنتين وفتح ملعبه لميسى ورفاقه والحذر من الطعم الذي قد يرميه مدرب الارجنتين في محاوله لجر المنتخب لابتلاعه وفتح ملعبه وقد تكون العاقبه وخيمه من حيث النتيجه لاسمح الله ان حدث ذلك , ولا يختلف المنتخب البولندي من ناحية القوه وامتلاكه كوكبه من النجوم الكبار يتقدمهم المهاجم العملاق ليفاندوفيسكي والذي سجل اسمه من ابرز اللاعبين العالميين كمهاجم هداف , وكذلك المنتخب المكسيكي المدجج بنجومه المحترفين اوربيا
مجموعه صعبه وقع فيها المنتخب السعودي وكل الاماني ان يوفق الصقور الخضر في اظهار المستوى الفني التي وصلت اليه كرة القدم السعوديه في الاونة الاخيره .

المتوقع ان يشهد ملعب اللقاء حضورا جماهيرا مكثفا خصوصا من الحانب السعودي والذي عرف عنه بالوقوف خلف منتخباته الوطنيه في كل المحافل وعليه مسؤلية تحفيز اللاعبين وشحذ همهم طيلة اللقاء

اخيرا نستحضر كلمات سمو سيدي ولي العهد حفظه الله في لقاءه مع لاعبي المنتخب مؤخرا والذي استطاع بكلماته زرع روح الحماس وبث الطمانينة لدى اللاعبين قبل الدخول في المعترك العالي وقوله استمتعو بلعب كرة القدم دون التفكير في النتائج ذلك ماساعد اللاعب السعودي على الخروج من دائرة الرهبه التي تسبق المونديال والتفكير في تقديم مالديهم من امكانات خلال مباريات البطوله


دمتم بود

علي الزنقري , aazn2006@

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى