الثقافة

” بناء ” تواصل حملة ” كل يوم بيت ” في عام 2023 لشراء وتأثيث وحدة سكنية في كل يوم عمل

بعد نجاحها في شراء وتأثيث 300 وحدة العام الماضي
رجال الاعمال والداعمين يزورون الاسرة التي ساهموا في تحقيق حلمهم

جيل اليوم | سحر عدنان . الخبر
 
تواصل جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية حملة ” كل يوم بيت في عام 2023″ بهدف شراء وتأثيث وحدات سكنية جديدة للأيتام وأسرهم من مستفيدي الجمعية بمعدل شراء وحدة سكنية في كل يوم عمل خلال العام، وذلك بعد نجاح الجمعية في شراء وتأثيث (٣٠٠) وحدة سكنية جديدة خلال العام الماضي ٢٠٢٢م بدعم أهل الخير والعطاء. 
ونوه مدير عام الجمعية عبد الله الخالدي بالدعم المستمر للحملة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز حتى تحقق للأيتام وأسرهم حلم تملك مسكن ملائم وتأثيثه ، مشيرا إلى توجيهات ودعم مجلس إدارة الجمعية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز رئيس مجلس الإدارة لذلك المشروع بشكل خاص منذ أن كان فكرة، واستمرت متابعته حتى توقيع الاتفاقية الثلاثية بين وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان ومؤسسة سكن الأهلية (منصة جود) وجمعية بناء، التي تهدف إلى تمليك (١٠٠٠) وحدة سكنية خلال ال (٥) سنوات وإسعاد أكثر من ألف مستفيد بانتقالهم لوحدات سكنية جديدة ومؤثثة تحقق لهم العيش الكريم، وتُسهم في تحسين مستوى حياتهم.
وأضاف الخالدي أن الحملة أثمرت حتى الآن عن شراء وتأثيث 300 وحدة سكنية  استفاد منها (١٠٥٠) من الأيتام والأرامل بجهود الداعمين والشركاء وأهل العطاء، ومن المقرر أن يتم ترتيب زيارة ميدانية للداعمين لمشاهدة أثر دعمهم وتهنئة المستفيدين بوحداتهم السكنية مشيرا إلى مواصلة جمعية بناء عملها المستمر وريادتها من أجل رعاية وتمكين الأيتام وامتلاك مسكن ملائم وذلك في إطار الشراكة الثلاثية.
وبين الخالدي أن هذا المشروع النوعي يمس حياة اليتيم بشكل مباشر ويعد نقلة كبيرة في الخدمات التي تقدم للأيتام، وسيكون له أثر واضح ومباشر على استقرار أسر الأيتام، ويُسهم في رفع نسبة تملك المواطنين للمساكن وفق رؤية المملكة ٢٠٣٠”.
وقد زار رجال الأعمال والداعمين للمشروع الاسر التي ساهموا في تحقيق حلمهم وشراء الشقق لهم حيث أن المشروع حقق اهدافه واصبح واقعاً ولله الحمد .
 
وأوضح أن المشروع يأتي كأحد مخرجات الاسكان التنموي الذي يهدف الى تمليك الايتام وحدات سكنية والعمل على تهيئة الوحدات وتنمية المستفيدين وتمكينهم في الجوانب التعليمية والتربوية والمهنية وتحسين جودة حياتهم في الجوانب البيئية والصحية والاجتماعية والترفيهية، كما أن البرنامج يهتم بكافة شرائح المجتمع السعودي ويوفر الدعم لكل مواطن بهدف تحقيق تنمية مستدامة وحياة كريمة لجميع المواطنين.
وقدم الخالدي شكره وتقديره للداعمين ولمعالي وزير الشؤون البلدية والقروية والاسكان ولوكالة القطاع الثالث والمشاركة المجتمعية ولمؤسسة سكن الأهلية على جهودهم في تفعيل الاتفاقية وتحقيق حلم الايتام والارامل في تملك المساكن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى