الرياضةالكتابالمقالات

صياغة الاهلي الجديد في التوقف

بقلم | علي الزنقري

ثلاث مباريات اشرف عليها الجنوب افريقي موسيماني بعد التعاقد معه كمدرب للفريق الاهلاوي , استطاع من خلالها الحصول على 7 نقاط من 9 بتسجيل فوزين وتعادل , والملاحظ من خلال تلك المباريات ان المدرب وجد تركه ثقيله من العمل الغير فني خلال الموسم المنصرم والذي ادى بهبوط الفريق الى دوري (يلو) ناهيك عن معسكر تركيا الاعدادي والذي لم يكن سوى تسويقي و تعاقد مع اشباه لاعبين منهم من باشر فورا على العياده الطبيه نظرا للاصابه المزمنه التي يعاني منها ومنهم المنقطع عن عالم كرة القدم لفترات طويله اضافة لمحاولات استمرار تفريغ الاهلي من لاعبيه ونجومه ونجحو في واحده منها باخراج عبد الرحمن غريب والتي رسمو لها عدة سيناريوهات من الخدع لتضليل الشارع الاهلاوي بطريقة خروجه من الفريق والتي اخرها خروج وكيل اللاعب ليصرف النظر عن دور الادارة والتي لم تقدم طيلة فترة تواجدها سوى (تهبيط) الفريق الاهلاوي العريق الى دوري يلو.

وبالتالي اعتقد ان المدرب الاهلاوي يسعى لإعادة صياغة الفريق بشكل جديد من خلال فترة التوقف الحاليه من جميع النواحي سواء كانت فنيه او بدنيه,وسيعمل على استغلال الفتره بالتعرف على امكانيات عدد من العناصر لتحل بديلا عن العناصر التي منحت فرصا كثيره دون تطور مستواها الفني في الفترة الماضية من خلال البرنامج الذي سيعده لفترة التوقف والمباريات الودية التي سيخوضها الفريق . وستكون فترة ما بعد التوقف والفترة الشتويه هي الفترة التي يستطيع المشاهد والمتابع الحكم على عمل المدرب مع الفريق خصوصا اذ ماعلمنا ان الفترة الشتويه ستحمل اسماء جديده في خارطة الفريق الاهلاوي في عدة مراكز

نعود لفترة استلام المدرب موسيماني للفريق وقبل ذلك الوطني يوسف عنبر والذي جاء مع ادارة الاستاذ وليد معاذ وهي البداية الفعليه لاعداد الفريق لموسم طويل اذ ما علمنا ان معسكر تركيا كان تسويقي وترفيهي ليس الا , وهنا يجب على الجمهور الاهلاوي ادارك هذه المعضله التي وقعت فيها الادارة المكلفه وبقية الاجهزه حيث تسلمت فريقا منهاراً نفسيا وبدنيا , وهنا اتسأل كغير من المتابعين اين دور الرقابه في وزارة الرياضه في مثل هذه الحالات وهي من يحتمل الاعباء الماليه[Aw1] التي تصرف على الانديه ومحاسبة من يتسبب في مثل هذه الافعال ويكفي وضوحا ان موسيماني عبر عن انزعاجه لما وجد عليه الفريق من حاله بدنيه ضعفه متسائلا مالذي كان يفعله الفريق في فترة الاعداد التركيه .

اخيراً يعلم المبغضين للاهلي انه سيعود وماحدث ليس كبوه كما يردد البعض بل هو نتيجة عمل اداري بحت اشرف عليه من لايستحق ان يكون في كرسي الاهلي الكبير ونفذ من خلال منظر لايعلم شي عن العمل الرياضي وكرة القدم تحديدا سوى انه يجيد حفظ بعض المصطلحات المستخدمه في كرة القدم وترتيب الكلمات

علي الزنقري aazn2006@

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى